السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه الأخ الفاضل بمناسبة ذكرى المولد النبوي عزم بعض الشباب الصالح القيام بالاحتفال في المسجد، والبرنامج سيكون فيه قراءة القرآن، وكلمة بالمناسبة ومناقشتها، وإطعام الطعام، تتخلَّله أناشيد إسلامية في مدح النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم. نرجو منك أن توافينا برأيك في البرنامج؟ وهل فيه ما يخالف السنة فتنبهنا لذلك؟ وجزاك الله عنا خيرًا

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وبعد:
فلا بأس بهذا الذي تريدون القيام به من الاحتفال في المسجد، والتذكير بفضل رسول الله صلى الله عليه وسلم والدعوة إلى القدوة به، ولا بأس أيضًا بإطعام الطعام والأناشيد الإسلامية في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، شرط أن يكون ذلك في غير أوقات صلاة الفريضة، وأن تكون الأناشيد إسلامية ليس فيها خروج على المبادئ الإسلامية أو مغالاة تخرج كون النبي صلى الله عليه وسلم عبدًا لله ورسولاً، وكل ما تقومون به هذا حثَّ عليه الإسلام، وينبغي أن تقوم به المجتمعات الإسلامية فيما بينها في أوقات كثيرة، ولكن لا بأس أن يكون المولد النبوي الشريف مناسبة لذلك بعد أن انغمس المسلمون في حياتهم، ونسوا الكثير من سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم وسيرته، فلا بأس بالتذكير بذلك في هذه المناسبة فما لا يدرك جلّه لا يترك كله، وإطعام الطعام، والتذكير بفضل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومواطن القدوة به وإطعام الطعام، والترفيه بالأناشيد الإسلامية، كل هذا من الأمور التي حثَّ عليها الإسلام عامة، فلا مخالفة فيها، ولا بأس بأن تكون على فترات في السنة، فإن لم يكن فعلى الأقل في ذكرى مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبالله التوفيق.