السؤال:

في هذا الوقت الذي انتشرت فيه التجارة الإلكترونية وخاصة الإنترنت، نرجو من حضرتكم إلقاء الضوء على جواز حجز المواقع بأسماء مشهورة، ثم بيعها سواء كانت هذه الأسماء عامة مثل الإسلام أو أسماء اعتبارية لشركات موجودة بالفعل، فما حكم بيع وشراء هذه المواقع؟ وهل هذا مال يباع ويشترى؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله والصلاة والسلام على إمامنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعدهذا فالموضوع يدخل ضمن الحقوق المعنوية، مثل حق الابتكار، وحق التأليف والاسم التجاري، الرخصة التجارية، ونحو ذلك، وقد أجاز المجمع الفقهي الإسلامي الدولي هذا الأمر بضوابط وشروط معينة، فلا مانع من هذا الأمر إذا لم يكن فيه ما يمنع شرعًا.