السؤال:

ما حكم وضع نغمات الهاتف النقال (الجوال) على لَحْن الأناشيد الإسلامية؟ وأيضًا حكم وضع النغمة على لحن الأذان؟

الجواب:

فبالنسبة للجزء الأول عند من يَرَون أن الموسيقى لا شيء فيها فلا حرج أن يوضع نغمات الهاتف النقال على لحن من ألحان الأناشيد الإسلامية، بل قد يكون أفضل من غيرها من الألحان الأخرى. أما بالنسبة لوضع نغمة الأذان فإنه يُخشى من حدوث لبس أو بَلْبلة عند من يستمعون مثل هذا الرنين، فيظنونه أنه صادر من مذياع بوقت الصلاة أو غير ذلك.