السؤال:

هل التفكير في أشياء تتعلق بالجماع مع زوجي أو فعل شيء بعد انتهاء الجماع يُعدّ استمناء وحرامًا؟ إن كان فعل ذلك للحصول على إشباع جنسي؟ وهذا لأن الزوج سريع في أغلب الأحيان.

الجواب:

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
التفكير في أمر الجماع إذا كان لا يخرج عن إطار الزوجين، فهو جائز لا حرج فيه، سواء حال الجماع أو بعده أو قبله، والله أعلم.