السؤال:

أود الاستفسار عن حكم إعطاء غير المسلمين نسخا من القرآن الكريم المترجم إلى لغاتهم كنوع من دعوتهم لمعرفة هذا الدين؛ حيث إنني طبيب مسلم وأدرس بالغرب وأرى حولي بعض الشخصيات التي أحسب أنها قد تملك بعض الرغبة في معرفة الإسلام.. بارك الله فيكم وجعل جهدكم هذا في ميزان حسناتكم.

الجواب:

حكم لمس المصحف أو مسّه ينطبق على المصحف المستقل أي الآيات والسور أي ما يعرف عندنا بالمصحف، أما المصاحف المهمشة بترجمة المعاني وتفسيرها، فليس لها حكم المصحف في المس أو اللمس، والأخ السائل يسأل عن مس المصحف لغير المسلم، وفي الأغلب السؤال يركز على غير العربي في أوربا وأمريكا، وقد توفرت والحمد لله الآن ترجمات كثيرة لمعاني القرآن في كل اللغات العالمية تقريبا، فلا نرى حرجا من أن يقرأ غير المسلم في هذه الكتب؛ لأن الغرض منها هو التعريف بالقرآن لكل أمة بلسانها، ولا يتحقق هذا التعريف إلا إذا لمسوا هذا الكتاب وقلّبوا صفحاته.