السؤال:

وجدت بقعة صغيرة من النجاسة على ملابسي مضى عليها يوم أو يومان، لا أعرف بالتحديد.. فهل أعيد الصلاة التي صليتها في تلك المدة قبل معرفتي بوجود بقعة النجاسة أم لا؟

الجواب:

“يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر”، وقال تعالى: “خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين”، وقال تعالى: “وثيابك فطهر والرجز فاهجر”.. وعلى ذلك فإن هناك في الشريعة الإسلامية ما يسمى بفقه العفو، فإذا كانت هذه النجاسة كما ذكرت صغيرة أقل من ربع الثوب عند بعض الفقهاء، وعند البعض مقدار درهم وهو مقعر اليد، فإنها معفو عنها، ولا تؤثر في نجاسة الثوب جميعه؛ وبالتالي فإن صلاتك صحيحة ولا داعي لإعادتها. والله أعلم.