السؤال:

هل (بطاقات الائتمان) فيها شبهة؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله
نشكرك على هذا السؤال، من الواضح أن بطاقات الائتمان شاع استخدامها بشكل واسع وكبير، والرأي الشرعي في أصل العقد يقول: إن بطاقات الائتمان تقوم على فكرة تحصيل فوائد في حالة عدم سداد العميل في فترة السماح التي أعطاها له البنك، وبالتالي فإنه يأخذ حكم القرض بفائدة، وهناك رأي ثانٍ، ولكنه أقل قوة من الأول ويقوم على التفرقة بين فرضين:
الأول إذا كان الصرف من الكرت يتم بدون أخذ أية فوائد، وهذا طبعا يسري على الصرف السلعي، ولا يؤثر في ذلك المصاريف (fee)
السنوية التي يأخذها البنك، أما السحب نقدا كاش من بطاقة الائتمان، فإن البنك في هذه الحالة يفرض فائدة، وهذا غير جائز، وهذا يفترض أن يتم تسديد جملة ما صرفه العميل خلال المدة المسموح له بالسداد.
بالنسبة للفرض الثاني فيكون في حالة تقسيط ما صرفه العميل على عدة أشهر بدلا من أخذها كاملة من قبل البنك مع أخذ فائدة شهرية على كل مبلغ لم يتم تسديده، وهذه الحالة غير جائزة شرعا.