السؤال:

من الملاحظ في خطب هذا الزمان عمل عقد للقران فيها، ولكن الهدف في العقد هو المادة {زيادة الراتب} مما يؤدي إلى كثير من المشاكل عند فسخها أو بمعنى آخر الطلاق فما هو رأيكم؟

الجواب:

الزواج في الإسلام يجب أن يكون القصد الأول منه هو إقامة أسرة إسلامية جديدة يعيش الإنسان في ظلها حياة شريفة ونظيفة، أما إذا كان القصد منه التحايل للحصول على كسب مادي، فإن هذا سلوك يتنافى مع مبادئ الإسلام في تشريع الزواج، ولكن مع هذا إذا تم العقد وفقا للضوابط الشرعية فهو صحيح ويثمر علاقة زوجية مشروعة، ولكن هذه العلاقة لا يكتب لها البقاء، وتتعرض للانهيار نتيجة للصراع المادي بين الزوجين، إن المسلم الذي يخاف ربه والذي يريد أن يحصن نفسه، لا يمكنه أن يقبل على الزواج رغبة في كسب مادي فقط وإنما حرصا على أن يعيش حياة طاهرة وينعم بذرية صالحة، ولكن يبدو أن مأساة العصر والحضارة المادية قلبت الموازين وجعلت الشباب لا يشغلهم إلا الكسب المادي من وراء الزواج، وهذه مشكلة تهدد الأسرة المسلمة في عالم اليوم وسبيل علاجها هو نشر التوعية الإسلامية الصحيحة بين الرجال والنساء على السواء.