السؤال:

نرجو من حضراتكم التفصيل في مسألة الاتصال الهاتفي بين الخاطب والمخطوبة

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
فترة الخطوبة تعد فيها المرأة أجنبية عمن خطبها، ولكن يجوز للخاطب أن يلقى المخطوبة في محضر من أهلها أو أحد محارمها بثيابها الشرعية ويتحدث إليها، والحديث في الهاتف إذا كان في حدود الأدب الإسلامي أو الاطمئنان على الحالة الصحية مثلا فلا بأس به شرعا، المهم أن يلتزم الخطيبان فيما يتحدثان به فيما هو مشروع ومحمود دينا وعرفا.