السؤال:

حصل زوجي مؤخرًا على وظيفة كسائق تاكسي. وبحكم وظيفته فإنه سيقضي ليلتين في الأسبوع يعمل في المنطقة التي تكثر فيها البارات والنوادي الليلية لأخذ السكارى إلى منازلهم؛ وهذة الدورية تستمر حتى الساعة الثانية من بعد منتصف الليل. أنا قلقة من أن يكون هذا العمل حرام؛ وأشعر بأن الله لن يبارك لنا ونحن حول هذة الفئة من السكارى الثملين.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

إن ما يحصل عليه سائق التاكسي من أموال لقاء توصيل بعض زبائنه إلى منازلهم هو أجر مقابل عمل فهو حلال شرعا، وإذا كان زوجك يشارك هؤلاء السكارى في حاناتهم فهو آثم، وإذا كان يجد وسيلة أخرى للكسب في هاتين الليلتين فالأولى له أن يبتعد عما فيه شبهه لأن الإعانة على المعصية معصية، ولكن إذا كان مضطرا لتوصيل هؤلاء السكارى دون أن يشاركهم في عبثهم، فإنه لا حرج عليه في ذلك، والمهم أن لا يتأثر هو بسلوك هؤلاء فيقع فيما وقعوا فيه؛ لأن عدوى الشر أكثر تأثيرا في النفس الإنسانية من عدوى الخير.
والله أعلم .