السؤال:

ما حكم فدية الإحصار؟وماذا إذا لم يكن للمحاصر مال ليشتري الفدية؟

الجواب:

بسم الله ،والحمد لله،والصلاة و السلام على رسول الله،وبعد:

اختلف الفقهاء في فدية الإحصار ،فالجمهور على أنه يجب على المرء ذبح شاة في الإحصار ،والمالكية قالوا :لا شيء عليه ،فإن كان معه هدي نحر،ولما لم يكن معك شيء ،ولم تكن مستطيعًا ،لم يجب عليك الهدي في إحصارك.

يقول الشيخ سيد سابق أحد علماء الأزهر:

قال الله تعالى :(فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي )
فالآية صريحة في أن على المحصر أن يذبح ما استيسر من الهدي ،وعن ابن عباس رضي الله عنهما ،أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أُحصر فحلق ،وجامع نساءه ،ونحر هديه،حتى اعتمر عامًا قابلاً.رواه البخاري .

وقد استدل بهذا الجمهور من العلماء عل أن المحصر يجب عليه ذبح شاة أو بقرة أو نحر بدنة .
وقال مالك:لا يجب.

وجاء في “فتح العلام”من كتب المالكية :والحق معه ،فإنه لم يكن مع كل المحصرين هدي .
وهذا الهدي الذي كان مع النبي صلىالله عليه وسلم ساقه من المدينة متنفلاً به.

وهو الذي أراده الله تعالى بقوله (والهدي معكوفًا أن يبلغ محله)
والآية لا تدل على الإيجاب.
والله أعلم