السؤال:

أودّ الإجابة على بعض الأسئلة المحيرة، وهي : 1 - كم عدد زوجات الرسول؟ 2 - لماذا تزوج الرسول السيدة عائشة وهي ما زالت طفلة في سن التاسعة؟ 3 - لماذا حاربت السيدة عائشة سيدنا علي بن أبى طالب في معركة الجمل؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

1 – تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- بإحدى عشرة امرأة، توفي في حياته منهن اثنتان السيدة خديجة بنت خويلد والسيدة زينب الهلالية، ومات النبي -صلى الله عليه وسلم- وفي عصمته تسع زوجات، وقد أحل الله له هذا الأمر من دون المسلمين، قال تعالى : “يَا أَيُّهَا النَّبِي إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ…”.

2- أما عن زواج النبي -صلى الله عليه وسلم- بالسيدة عائشة -رضي الله عنها- في سن التاسعة، فهذا أمر يستغربه كثير من الناس، ولكني بشخصي أعرف صديقًا لي كانت ابنته دون التاسعة من عمرها قد بلغت مبلغ النساء، وحتى كانت هيئتها أضخم من كثير من البنات اللاتي بلغن سنًّا أكبر من ذلك، وعلى هذا فإن السيدة عائشة -رضي الله عنها- كانت صالحة لأمر هذا الزواج.

أما الحكمة التي بسببها أرشده الله إلى ذلك فهو أمر ليس معلوم لدينا على سبيل القطع، ولكن من الممكن التماسه أن السبب حتى تكون الفتاة صافية الذهن تستطيع أن تدرك ما يتم في بيتها وأن تحفظه، فإذا طال بها العمر بعد ذلك واحتاج المسلمون لما عندها من العلم أخبرتهم بما استوعبته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهذا ما حدث.
3- أما السيدة عائشة فلم تخرج لمحاربة الإمام علي في موقعة الجمل، بل خرجت للصلح، ويمكن مراجعة ذلك تفصيلاً في كتاب العواصم من القواصم للإمام ابن العربي المالكي.

والله أعلم.