السؤال:

fi hadeethin rawahu Attirmithi wa abu dawood qala Salla Allahu alayhi wa sallam "Teebu Arrijli ma khafa lawnuh wa thahara reehu, wa teebu Annisa' ma khafiya reehuh wa thahara lawnuh" Aw kama qal alayhi assalatu wassalam. Sou2ali kattali: 1- Ma darajat Sihhat Hatha Al-Hadeeth? 2- Min Al-Muqarrar annahu la yajoozu lil-Mar2a an tadha3a masa7eeq tajmeel, fahal al-hadeeth mansoo7h am anna lahu tafseerun la yatanaqadh ma3a ma qarrarahu Al-Fuqaha2. Wassalam, الترجمة: في حديث رواه الترمذي وأبو داود، قال فيه رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: "طيب الرجل ما خفي لونه وظهر ريحه، وطيب النساء ما خفي ريحه وظهر لونه" أو كما قال عليه الصلاة والسلام. سؤالي كالتالي: 1 – ما درجة صحة هذا الحديث؟ 2 – من المقرر أنه لا يجوز للمرأة أن تضع مساحيق تجميل، فهل الحديث منسوخ أم أن له تفسيرًا لا يتناقض مع ما قرره الفقهاء، والسلام.

الجواب:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فإنه لا تعارض بين الحديث الشريف الذي أشار إلى نوعية طيب المرأة كما ورد في السؤال وبين النصوص الأخرى، الواردة بالنهي عن تبرج المرأة وإظهار زينتها فلكل مقام مقال، فإذا ما كانت المرأة متزوجة فلها بل عليها أن تبدي ما تستطيع من زينتها لزوجها أما عند خروجها من البيت فليس لها أن تظهر شيئا من زينتهاوالنص في ذلك آية النور :{وقل للمؤمنات يغضنن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن، ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات الرجال ولا بضربن بـأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون}النور والحديث صححه الألباني في مشكاة المصابيح للخطيب التبريزي برقم (4384)والله اعلم