السؤال:

Fi hadeeth ibn Mas3ood radiya Allahu anh fissahihayn "Ya Ma3shara Ashabab, Ma istatata3a minkum Al-Ba2ata falyatazawwaj.. " Ma howa Adna miqdar lk "Al-Ba2a", bima3na "Mu2nat Annikah" Al-Matlooba Shar3an? Wa ila ayyi mada yataghayyaru thalika 3urfan? Wassalam, الترجمة: في حديث ابن مسعود – رضي الله عنه – في الصحيحين: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج...". ما هو أدنى مقدار للباءة، بمعنى مؤنة النكاح المطلوبة شرعًا؟ وإلى أي مدى يتغير ذلك عُرفًا؟ والسلام.

الجواب:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فإن ذلك يختلف من شخص إلى آخر ومن بيئة إلى أخرى قال تعالى: {بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره} فحد مستوى المعيشة ارتفاعا وانخفاضا يختلف الحكم عليه وبه من بيئة إلى أخرى، والمطلوب مراعاة الكفاءة في هذه الأمور ولا سيما عند إنشاء عقد الزواج، فمن وجد من نفسه الاقتدار على تأمين ضروريات الحياة، من مأكل ومشرب وملبس ومسكن وغيرها لنفسه ولزوجه فليقدم على الزواج وإلا فعليه بالصوم والاستعفاف حتى يغنيه الله من فضله للحديث الوارد في السؤال ففيه “…ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء” ولقوله تعالى :{وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله والله واسع عليم} النور هذا يا أخي على قدر ما فهمنا من سؤالك