السؤال:

بالأمس ونحن في الركعة الأولى من صلاة العشاء، فتح اليهود النار في البلدة. سؤالي: هل يجوز أن يكمل الإمام الصلاة مسرعا؟

الجواب:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فإن كان الموقع الذي تؤدي فيه الصلاة تم فيه إطلاق النار ـ فعلى المصلين الإمام والمأمومين الفرار والنجاة بأنفسهم؛ فدفع المفسدة مقدم على جلب المصلحة، وإن كان إطلاق النار بعيدا عن المصلين ولكن يصيب أهلهم وذويهم، فلهم أيضا الخروج من الصلاة للأخذ بأيدي أهلهم وذويهم، لذات القاعدة دفع المفسدة والمضرة مقدم على جلب المصلحة والمنفعة، ويتم أداء الصلاة بعد ذلك.