السؤال:

هل صحيح أن للفرآن قراءات مختلفة؟ وهل صحيح أن بعضها يختلف في بعض الكلمات مثل (الموقنين؛ المتقين)؛ أرجو الإجابة؛ لأن ذلك سبب لي بعض الشك والارتياب والله يجزيكم كل الخير.

الجواب:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، نعم يوجد للقرآن الكريم قراءات مختلفة، وربما اختلفت القراءة عن الأخرى في كلمة اتساعا في المعنى لا اختلافا فيه، مثل قوله تعالى في آية البقرة:{ويسألونك عن المحيض قل هو أذى…}في ختام الآية {والله يحب المطهرين} وقراءة المتطهرين} فزيادة المبنى (عدد أحرف الكلمة) يدل على زيادة المعنى فعلى القراءة الأولى تطهر المرأة من الدورة بمجرد انقطاع الدم أو ارتفاعه، وعلى القراءة الثانية لا تطهر المرأة بمجرد ارتفاع أو انقطاع الدم بل لا بد من الاغتسال.


الوسوم: