السؤال:

سمعت أن السوائل التي تنزل من رحم المرأة تنقض الوضوء.. هل بمجرد أن تلاحظ المرأة ثيابها الداخلية جافة يكفيها ذلك، أم يجب أخذ قماشا وفحص الموضع من الداخل؛ لأن هذا حقيقة أمر يشق عليّ؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
وبالنسبة للسوائل التي تخرج من الرحم فإنه من نواقض الوضوء باتفاق، وعلى المرأة أن تلاحظ ذلك بين آن وآخر لتصح صلاتها وتسلم عبادتها، حتى تدخل في العبادة بيقين للحديث: “دع ما يريبك إلى ما لا يريبك”، وهذه السوائل إن كانت قد لامست الثوب الذي ترتديه المرأة فإن كانت رطبة فلا بد من غسلها، وإن كانت جافة فلا عليها الغسل للحديث الوارد في هذا. وإن كانت السوائل قد تم امتصاصها من قبل قطعة قماش منفصلة عن الثوب أو حفاظ مستقل؛ فلتنزعه وتتوضأ وتصلي.