السؤال:

قد تضطرني الظروف للصلاة وأنا أضع المكياج على وجهي ، بعد أن أكون قد توضأت بالطبع ؛ فهل يجور ذلك؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد
الأخت السائلة يقول فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا حول هذه المسألة:

يقول الله تعالى: (يا بَنِي آدمَ خُذوا زِينتكُمْ عندَ كُلِّ مَسجِدٍ) (سورة الأعراف : 31)
فهل تجوز هذه الآية للمرأة أن تصلِّيَ بالمِكياج؟
نعم يجوز ما دامت صلاتُها في بيتِها أو في مكان ليس فيه رجال أجانب. بشرط أن يكون “المِكياج” بعد الوضوء أو الغُسل، أمّا قبل ذلك فلابدّ من إزالته حتّى يصحّ التطهُّر ولا يجوز بعد الصّلاة أيضًا أن تظهر للأجانِب بهذه الزّينة حتى لا يَضيعَ ثوابُ الصّلاة أو يَقِلّ.

والله أعلم