السؤال:

كنت متزوجًا وأعيش مع زوجتي بشكل عادي، ولكن جعلوا لي سحرًا، مما أدى إلى مشاكل فطلقتها، ولكن بمجرد أن أطلقها يزول ذلك النفور، وعندما أعالج أو أُرقى يكتشف أنه سحر، وبعد العلاج وزوال السحر تعود المياه إلى مجاريها، ولكن بعد فترة جعلوا سحرًا آخر فطلقتها، ثم بعد العلاج راجعتها، وفي هذه المرة أنا في الطلقة الثالثة، فهل يجوز لي مراجعتها على اعتبار أن السبب هو السحر أم أن الطلاق يقع؟ وشكرًا.

الجواب:

الجواب – وبالله التوفيق – إذا كان الطلاق الذي يصدر من الزوج خارجًا عن اختياره فلا يقع الطلاق؛ لأنه في حكم المكره، أما إذا وقع باختياره وكمال شعوره فإن الطلاق يقع. وإذا كانت الطلقة الثالثة – كما يقول السائل – فلا تحل له حتى تنكح زوجًا غيره، ونوصي السائل بكثرة القراءة، والذكر، وتلاوة القرآن. وإذا كان هناك بعض المعاصي يمارسها أن يسارع إلى الإقلاع عنها، فإن المعاصي هي بريد الشيطان وبريد السحر، وبالله التوفيق.