السؤال:

ذهبت إلى مكة حاجاً وأنا أعمل في جدة مهندس كمبيوتر ولعلمي بأنني سوف أُمنع من الدخول إلى مكة لعدم حصولي على تصريح الحج فقد دخلت مكة باللباس العادي أي المخيط، وبعد أن دخلت مكة بيوم كامل لبست الإحرام وأكملت مناسك الحج فهل علي فدية أو دم أو غير ذلك ؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

السائل الكريم عليه دم، يعني شاة يذبحها في الحرم بالطرق أو بالوسائل المتبعة، ويمكنه إذا كان قد رجع أن يرسل بثمنها مع من يذهب إلى الحج في العام القادم إن شاء الله . أما إذا كان لا زال يعمل في جدة، فيمكنه أن يؤدي ثمنها إلى الجهات التي تقوم بذبح هذه الدماء كمؤسسة الراجحي وغيرها في أيام الحج. والله تعالى أعلم.


الوسوم: