السؤال:

باختصار شديد، هل توجد في مصر بنوك /مصارف تجري تعاملاتها وفقا للشريعة الإسلامية بكل ضوابطها؟ وما هي تحيدا هذه المصارف؟ وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

إن بمصر عددا من البنوك تلتزم في تعاملاتها بأحكام الشريعة الإسلامية بكل ضوابطها، وفقا لفهم هيئة الرقابة الشرعية الموجودة بكل بنك من هذه البنوك، وقد تختلف هذه الهيئات فيما بينها على حكم من الأحكام فبعضها يبيح تصرفا من التصرفات، وبعضها لا يبيحه، وعليه فإن كل بنك إذا التزم بتعليمات الرقابة الشرعية التي على ضوء الاجتهاد الشرعي أباحت أو لم تبح تصرفا ما يكون مطبقا في تعامله لأحكام الشريعة الإسلامية التي عهد إلى هيئة الرقابة الشرعية ببيانها، أما تحديد المصارف لعل الأخ السائل يكون أعرف بها مني، وحسب رأي الشخصي فإني أتعامل مع بنك فيصل الإسلامي، والبنك الدولي للاستثمار وأحسبهما يلتزمان في تعاملهما بأحكام الشريعة الإسلامية، على أن هناك قضية أساسية وهي أن المصرف إذا أعلن التزامه بالإسلام وأقام هيئة رقابة شرعية تشرف على التزامه بأحكام الشريعة فإن المتعاملين معه يكونون قد برئوا من الإثم، فيما لو وقع البنك في مخالفة ما لأحكام الشريعة الإسلامية والله أعلم