السؤال:

أعمل محاسبًا بإحدى الشركات الاستثمارية التي تعمل بمجال تداول الأوراق المالية (البورصة)، فهل راتبي حلال أم حرام؟ وكذلك العمل بمجال البورصة حلال أم حرام؟

الجواب:

أي معاملة مع أي جهة لا بد أن يتأكد من أن هذه المعاملة حلال وليس تشوبها شائبة حرام، فمن المعلوم أن البورصات العالمية اليوم والتي يتم فيها تداول السندات والأسهم تتعامل من خلال الربا، بل الربا أساس معاملاتها، ومن ثَم فكل تعامل مع هذه البورصات يخشى أن يوقع صاحبها في الحرام.
من ناحية أنه يساهم في انتشار التعامل في الربا، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه. أي بمعنى آخر إن كل من له علاقة بمعاملة الربا حتى وإن شهد عليها فإنه يدخل في دائرة الإثم والحرام
أما إن ثبت أن هذه البورصة لا تتعامل بالربا – وما أظن ذلك موجودًا هذه الأيام – فإنه حينئذ يكون التعامل مع هذه البورصة حلالاً.