السؤال:

ما حكم وضع أشرطة التسجيل لقراءة القرآن في مكبرات الصوت في المساجد قبل الأذان بربع ساعة مثلاً؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم،
بالنسبة للقرآن الكريم فتلاوته والاستماع إليه ففيه أجر عظيم، كل حرف بعشر حسنات، كما قال صلى الله عليه وسلم: “لا أقول ألم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف”، وقال أيضًا: “الماهر في القرآن مع السفرة”، أي الملائكة، ومن ثَم فإن تذكير الناس بالقرآن الكريم قبل أذان الفجر بربع ساعة مثلاً لا إثم فيه من حيث المبدأ، بل فيه أجر تذكير المسلمين وتنبيههم للقيام إلى صلاة الفجر، ولكن الأولى من ذلك تحقيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم في هذا التذكير والمتمثلة في وجود الأذان الأول قبل الأذان الرسمي الثاني بحوالي ربع أو ثلث ساعة ليتحقق تنبيه قيام الناس لأداء صلاة الفجر. والله تعالى أعلم.