السؤال:

ماذا عن الذين يعالجون بواسطة قوى خارقة خارجية مثل الجن، وقد تم شفاؤهم؟

الجواب:

بالنسبة لقضية الجن لا يوجد شيء اسمه تلبس، وإنما قد يكون للجني تأثير على الإنسي، وذلك بقدر الله تبارك وتعالى، ولا يجوز للمسلم أن يحسب حسابًا لهذا الموضوع، بل عليه أن يكون قوي الإيمان، مفوضًا أمره لله تبارك وتعالى، ولا يستعين إلا بالله سبحانه وتعالى، وكلما كان الإنسان قوي الإيمان كان تأثير الجن عليه ضعيفًا أو لا يكاد يكون موجودًا، فهم ينشطون بالنسبة لضعاف الإيمان.


الوسوم: