السؤال:

قام الإمام من السجود قيامًا كاملاً، ثم نزل لالتقاط المكبّر، فهل تجوز صلاته؟ وهل تبطل صلاة الإمام أو المأمومين؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
فإن الواجب على المصلي ألا ينتقل من حركة إلى أخرى إلا حسب ترتيب الصلاة، وهذا الإمام الذي قام من السجود قيامًا كاملاً لا يجيز له العلماء إذا كان قد سهي عن قراءة التحيات الوسطى أن يعود للجلوس لقراءتها، فكيف بنزوله لالتقاط المكبّر، فالذي أراه والله أعلم أن صلاته بذلك تكون قد بطلت. أما المأمومين فإن قدموا غيره فأتم بهم الصلاة، فقد صحت صلاتهم، ولكن إذا تابعوا هذا الإمام فعليهم إعادة الصلاة. والله أعلم.