السؤال:

سأرزق قريباً إن شاء الله بمولودي الأول، وأرغب في تسميته باسم ذي معنى جميل، أعلم أن قدوتنا الأولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوصانا بالاهتمام بهذا الأمر، وقد أعجبني اسم “يارا” لأمنحه لطفلي إن كان أنثى، لكني في الواقع لا أعرف معنى الاسم ولا أعرف أنه كان عربياً أم لا؟ فهل تفيدونني في هذا الأمر؟ يرحمكم الله ويجزيكم بكل الخير على كل ما تبذلونه!

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإني أحمد إليك الله سبحانه وتعالى الذي وفقك للبحث عن اسم ذي معنى جميل لمولودك، وهذا ما كان عليه السلف الصالح، وما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ولذلك فإني أدعوك إلى ما رغبت.
وبلا شك فإن اسم “يارا” ليس هناك حرج في تسمية المولود به، ولكني لا أعلم له معنى عربيًًّا، وسؤالي لك: ما المعنى الذي من أجله اخترت لابنتك هذا الاسم؟ فالأفضل أن تختاري اسمًًا كلما استمعتْ إليه ذكّرها بالخير، كفاطمة مثلاًً لتقصي عليها قصة بنت رسول الله وغيرها من الصالحات؛ فتنشأ وقد عمر قلبها بحب اسمها، أو اسم “آية” حيث تتحدثين معها في آيات الله في الكون… وأمثال هذا. وأسأل الله أن يلهمك الصواب، وييسر لك أمر الولادة، ويرزقك الذرية الصالحة. والله أعلم.