السؤال:

السلام عليكم.
سؤالي عن الأضاحي:
هل يجوز أن تضحي والدتي عن شقيقي المتوفَّى؟ وما هي النية الواجب قولها في هذه الحالة؟ وهل تكون هي شريكة له بالأجر أم إنها يجب أن تتلفظ بالنية بشيء معين؟ جزاكم الله خيرًا، أفيدوني بكل ما يتعلق بهذه الناحية.

الجواب:

بسم الله، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :
الذين يتوفون يسقط عنهم التكليف، فلا يضحى عنهم، لأن التضحية يخاطب بها الحي القادر على ثمن الأضحية، لكن يمكن أن يشرك المضحي من يشاء من أقربائه الأموات في أجر الأضحية التي يقدمها لله تعالى.
وبعض العلماء أجاز أن يحج عن الميت، وبعضهم أجاز أن يصلى عنهم ما فات، ولكن الواقع إن كان المتوفى غير قادر عن الحج، فقد مات، فقد سقط عنه، وإن كان قادرًا، فقد مات فهو عاص.
لكن ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم الوفاء بنذر الأم التي نذرت أن تحج، وماتت قبل أن تحج، فأوصى صلى الله عليه وسلم الوفاء بنذرها، وقال لابنتها: “أرأيت إن كان على أمك دين أكنت قاضيته؟ قالت: نعم، فقال صلى الله عليه وسلم: “فدين الله أحق بالوفاء”.