السؤال:

AA
I will ask in English as I have no arabic window. Someone was politically arrested, and to force him to confess, a police officer raped his wife either by forced sex or by entering some objects into her private parts or back. Now, if this person or others later killed this officer, will this be a murder, i.e. a killing crime that is one of the biggest crime in Islam. Or, this officer is “Muhdar Aldamm” since he did so?

رجل اعتقل سياسيا، ولإجباره على الاعتراف، قام الضابط المسئول باغتصاب زوجته وإدخال بعض الأجهزة في أعضائها الخاصة، والآن لو قام هذا الشخص المعتقل بقتل الضابط المغتصب، هل يعتبر هذا قتلا وهي واحده من أكبر الجرائم في الإسلام، أم يعتبر هذا الضابط مهدور الدم بسبب الجريمة التي ارتكبها؟

الجواب:

لا نؤيد أن يقوم الأفراد بالاقتصاص بأنفسهم وإلا أصبح المجتمع فوضى، فلا يجوز لإنسان أن يعتدي على آخر بأي مبرر من المبررات. وهناك قوانين ومؤسسات هي التي تقوم بهذه الوظيفة. وولي الأمر هو المنوط به حق الاقتصاص؛ وذلك حفاظا على المصلحة العامة، وأيضا حماية للشخص المظلوم نفسه من أن يبطش به أولياء المقتص منه.


الوسوم: ,