السؤال:

أنا طالب أدرس في المرحلة الجامعية، ويفرض علينا كثير من الأساتذة كتب تكلفنا مبالغ كبيرة؛ وبالتالي فأضطر أنا وبعض الزملاء ممن لهم نفس الظروف المالية الصعبة إلى تصوير هذه الكتب. ولقد علمت من بعض الأشخاص أن هذا فيه اعتداء على حق المؤلف وحق الناشر ماليًا.. فهل هناك وسيلة لحل هذه الإشكالية؟ وهل يسري نفس الأمر على الكتب الأجنبية مثل المراجع الطبية باهظة الثمن؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، الأخ الكريم لا مانع شرعا من تصوير مثل هذه الكتب والإفادة منها بشكل شخصي. إنما الممنوع أن يتم تصويرها وتنسخ ويتاجر فيها. ونفس الحكم يسري على الكتب الأجنبية التي أشرت إليها؛ لأن الإفادة الشخصية من الكتاب غاية، وجد من أجلها هذا الكتاب.


الوسوم: