السؤال:

أنا أعمل في إحدى الشركات التجارية، وبحكم مهام وظيفتي أقوم بجمع المعلومات التي تخص مجال الشركة عن الشركات المنافسة، وأقوم بجمع هذه المعلومات عادة مما هو متاح في الصحف والمجلات والتصريحات العامة وبيانات الغرفة التجارية وغيرها. ومثل هذه المعلومات كما هي متاحة بهذا الشكل لا تمثل أي ضرر على هذه الشركات، ولكن إذا ما تم جمعها معًا وتنسيقها في ملفات فإنها تؤدي إلى معلومات قد تسبب ضررًا غير مباشر لهذه الشركات إذا ما تم استغلالها في صالح شركتي. والجدير بالذكر أننا لا نقصد باستخدام هذه المعلومات الإضرار الموجّه للشركات المنافسة، وإنما هو قراءة آليات السوق واستغلالها لصالح شركتنا.. فهل مثل هذا الاستخدام جائز شرعا؟ وما هي حدود هذا الاستخدام؟

الجواب:

الأخ السائل، لا أرى بأسًا شرعيًا في هذا الذي ذكرت، ما دمت تجمع المعلومات والبيانات والتصريحات من السوق المعروض للجميع، إنما الممنوع والمحظور شرعًا هو أن تتجسس على شركة أخرى لتأخذ أسرارها بشكل ضار، أو بتعامل غير نظيف مع إنسان يخون هذه الشركة التي تريد أنت أن تتطلع عليها.. ولعلك حين قلت إنك لا تقصد باستخدام هذه المعلومات الإضرار بالشركات المنافسة فهذا هو الشرط الذي نلح عليه ليبقى عملك كما قلت جائزًا شرعًا.