السؤال:

My wife is muslim and her father is not a muslim. He died recently. She will get a share from her inheretance that acording to the american law. This may be more or less than what she would get if the inheretance was divided according to islamic law. Is this halal? زوجتي مسلمة ووالدها غير مسلم وقد توفى، وسيكون لها نصيب من التركةطبقا للقانون الأمريكي وقد يكون نصيبها أقل أو أكثر من نصيبها لوقسمت التركة بحسب القانون الإسلامي فهل يجوز لها ذلك النصيب؟

الجواب:

في الشريعة الإسلامية لا يرث غير المسلم المسلم، كما لا يرث المسلم غير المسلم هذا هو نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم”، والتعليل هنا ليس إسلام المسلم هو الذي حرمه من الميراث، ولكن كفر الكافر هو الذي كان المانع له من الميراث، وفي هذه الحالة ليس لها الحق في المال الذي تركه أبوها غير المسلم كميراث تطالب به، أما إذا رضي إخوتها غير المسلمين وغيرهم من الورثة الذين يرثون أباها إذا رضوا أو لم يكن عندهم مانع من أن تأخذ هذا المال فيعتبر هبة منهم لها، ويصح للمسلم الهبة من غير المسلم، ولا حرج عليها في ذلك.