السؤال:

ما هي خصوصيات المسجد الحرام من حيث الصلاة؟ وهل يجوز للمسلم أن يمر من أمام المصلي؟ وهل يجوز للمسلم أن يصلي أمام الإمام أو المرأة أمام الرجل؟ نرجو ذكر ذلك كله بالتفصيل وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

لا فرق بين المسجد الحرام وغيره من المساجد من حيث المرور أمام المصلي، ولكن على كل حال يجوز المرور أمام المصلي من بعد موضع سجوده إذا لم يكن قد وضع سترة أمامه، فإذا كان قد وضع سترة ولو بمقدار نصف متر فيمر المار من ورائها.
وأما التقدم على الإمام في الصلاة فهو جائز عند بعض المذاهب، ولا سيما للضرورة في المسجد الحرام.
وأما صلاة المرأة إلى جنب الرجل أو أمامه فلا حرج فيها أيضاً أو فهي جائزة عند بعض المذاهب الفقهية، وفي المسجد الحرام توجد ضرورة في هذه الأيام لأن تصلي المرأة أمام الرجل فلا حرج أن نأخذ بالمذهب الذي يقول بصحة صلاة من كان خلفها أو إلى جنبها.