السؤال:

هل يجوز قراءة القرآن عند الاغتسال، علماً بأن مكان الاغتسال هو نفسه مكان قضاء الحاجة؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
الجواب: لا يحل ذكر اسم الله عز وجل في أماكن قضاء الحاجة، ومن باب أولى لا يحل قراءة القرآن الكريم؛ لأنه كلام رب العالمين، وإنما المشروع هو أن تتم الاستعاذة بالله من الخبث والخبائث، وأن يدعو المغتسل دعاء ستر العورة عن أعين الجن عندما يخلع ثيابه، ويقولها بصوت خفيض لا يجهر به باسم الله عز وجل.
كذلك في الحمام لا ينبغي الكلام الكثير إلا للضرورة، فإن بعض الناس تأخذ الهاتف معها في الحمام وترد على المكالمات، وهذا غير مشروع.
وأيضًا بعض الناس يأخذ الصحف يقرأها أثناء جلوسه لقضاء الحاجة.. كل هذه أمور غير مشروعة؛ لأنها تؤدي إلى ذكر الله في هذه الأماكن الممنوعة. والله تعالى أعلم.


الوسوم: