السؤال:

ما هي نواقض الإيمان القولية و الفعلية؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله،
أما بعد:
نواقض الإيمان القولية والفعلية هي: الردة الكلية أو الردة الجزئية، أما الردة الكلية فهي أن ينتقل من دين الإسلام إلى دين آخر، أو يصبح ملحدًًا بغير دين، كالشيوعيين وأمثالهم.
أما الردة الجزئية فتتمثل في إنكار ما عُلِم من الدين بالضرورة، أو الاستكبار عن حكم الله، أو الاستهزاء بحكم الله، أو استحلال الحرام.
وهناك فرق بين استحلال الحرام وارتكابه، فالاستحلال أن يعتقد الحرام حلالاً، هذه الأشياء هي بالإجمال نواقض الإيمان، فإذا فعل الشخص شيئًا من ذلك، خرج من دين الإسلام، وإذا لم يتب مات على كفره والعياذ بالله؛ لذلك يقول تعالى: “ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة”.
والله تعالى أعلم