السؤال:

مات رجل وترك بنتًا، وبنت ابن، وأختًا شقيقة، وأخًا لأب، وأمًّا، وأخا لأم، فمن يرث؟ ومن لا يرث؟ وما نصيب كل وارث؟ وما موقف الأخ لأب مع الأخت الشقيقة؟ وجزاكم الله خيرا. والسلام

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

فللبنت النصف فرضًا. ولبنت الابن السدس تكملة الثلثين. وللأم السدس. وللأخت الشقيقة الباقي، أما الأخ لأب فهو محجوب بالأخت الشقيقة؛ لأنها حينما تصير عصبة تصبح بمنزلة الأخ الشقيق.
وأما الأخ لأم فهو محجوب بالفرع الوارث، أي بالبنت وبنت الابن.
وأصل المسألة من ستة أسهم: للبنت ثلاثة أسهم، ولبنت الابن سهم، وللأم سهم، وللأخت الشقيقة الباقي، وهو سهمُ واحد أيضا. وشكراً.

والله أعلم