السؤال:

كيف يتم توزيع تركة زوجة ماتت عن زوج، وابن، وبنتين، وابنين من زوج سابق، ووالدة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فنجيب على هذا السؤال، وإن كان فيه عدم وضوح، ولكننا سنحدد الاحتمالات التي نجيب عليها:
أما الزوج فنصيبه واضح، وهو الربع ما دامت هذه المرأة تركت أبناء أو بناتاً.
أما الابن والبنتان والابنان الآخران ـ ما داما من نفس المرأة ـ فلا فرق بينهما وبين الابن الذي ذكره السائل أولاً؛ وعلى هذا يرث الأبناء الثلاثة والبنتان الباقي بعد أصحاب الفروض بالتعصيب
أما ما ورد في السؤال عن كلمة “ووالدة” فلا ندري هل يقصد السائل أنها أم المرأة التي توفيت؟ فإن كانت كذلك وهو المتبادر إلى الفهم فلها السدس فرضًا.
وعلى ذلك يكون للزوج الربع، ولأم المرأة السدس، وللأبناء الثلاثة وللبنتين الباقي: يقسم بينهما للذكر مثل حظ الأنثيين.. وتكون المسألة من (12) سهمًا: للزوج ثلاثة أسهم، وللأم سهمان، والباقي سبعة أسهم: تقسم بين الأبناء الثلاثة والبنتين؛ للذكر مثل حظ الأنثيين
وإذا أردنا أن نفصل أكثر ونوضح فنقول: إن سبعة أسهم لا تقبل القسمة على الأبناء الثلاثة والبنتين؛ لأن عدد رؤوس الأبناء والبنتين ثمانية، بمعنى أن الأبناء الثلاثة برأسين لكل منهم، فتصير الأسهم ستة، ومع البنتين يصير المجموع ثمانية.. وعلى ذلك نقول: إن المسألة تصح من ستة وتسعين سهماً: للزوج أربعة وعشرون سهماً، ولأم المرأة ستة عشر سهماً، ولكل ابن أربعة عشر سهماً، ولكل بنت سبعة أسهم.

أما لو كان المراد بكلمة “ووالدة” والد الزوج الأول؛ فهذا ليس من الورثة ولا يسأل عن نصيبه. وبالله التوفيق.

والله أعلم.