السؤال:

علىَّ أن أصوم شهرين متتابعين ككفارة قتل خطأ، فهل يجوز لي أن أبدأ في الصيام من منتصف شهر شوال حتى منتصف شهر ذي الحجة مروراً بيوم عيد الأضحى؟ برجاء ذكر الدليل. وجزاكم الله خيراً.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فإن كفارة القتل الخطأ كما بينها الحق سبحانه وتعالى صيام شهرين متتابعين، وهذان الشهران يقتضي تتابع الصيام فيهما ألا يتخلل صيام أيامهما أيام فطر، فإذا تخللها أيام فطر قطعت هذا التتابع، ووجب على المكفر أن يستأنف الشهرين بعد هذا الفطر، وكأنه لم يصم قبل ذلك، وإذا بدأت بالصيام ككفارة في منتصف شهر شوال فمعنى هذا أنك ستتابع الصيام حتى الخامس عشر من شهر ذي الحجة وصيام هذه الأيام سيتخللها أيام فطر، وهي يوم الأضحى وأيام التشريق الثلاثة، وهي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة، فهذه الأيام الأربعة يحرم الصيام فيها باتفاق الفقهاء؛ لأنها كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أيام أكل وشرب ولهو، فإذا بدأت بصيام الكفارة في هذا التوقيت فإن هذا التتابع سينخرم عند يوم عيد الأضحى؛ فينبغي عليك أن تتحرى شهرين آخرين ليس فيهما يوم أو أيام يحرم الصيام فيها مع العلم بأن أيام السنة كلها مما يحل الصيام فيها باستثناء يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى وأيام التشريق الثلاثة.

والله أعلم.