السؤال:

أعمل في شركة إنترنت واتصالات، ومن نشاط الشركة بيع كروت اتصالات دولية معروفة باسم "نت 2فون" ، واكتشفنا أن أصحابها يهود، فهل يجوز لنا بيعها ؟ وما حكم عملي في هذه الشركة ؟

الجواب:

إذا كانت شركة الإنترنت والاتصالات يهودية من حيث الجنسية، أي أنها تعمل داخل فلسطين المحتلة فإن مقاطعتها واجبة شرعاً؛ لأن نتيجة أعمالها تصب في خدمة الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين، أما إذا كان أصحاب الشركة يهوداً يعيشون خارج فلسطين المحتلة، فإن مقاطعتهم مطلوبة إذا كانوا يساعدون دولة العدو الصهيوني، وهم في ذلك مثل غيرهم من أمم الأرض تجب مقاطعتهم إذا ساعدوا دولة العدو، فالأمر يدور حول الدعم والمساعدة، بغضِّ النظر عن كون صاحب الشركة يهوديًّا أو نصرانيًّا أو لا دين له أصلاً.