السؤال:

في أحد الأعياد ذهبت إلى المصلى مبكرا، وصليت ركعتين؛ فاعترضني أحد الرجال، وقال: لا سنة في العيد، فمن على الصواب فينا؟

الجواب:

الأخ نوح من تونس وفقك الله: لقد ثبت أن صلاة العيد سنة مؤكدة، ولم يثبت أن لها سنة قبلها أو بعدها، ولقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنه قوله: “خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عيد، فصلى ركعتين لم يصلِّ قبلهما ولا بعدهما ” رواه الجماعة.
إذن لا صلاة قبل أو بعد صلاة العيد، إلا إذا كانت داخل المسجد وجاء قبل الصلاة بوقت طويل فيصلي ركعتين تحية المسجد.
هذا والله تعالى أعلم