السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد بدأت صيام رمضان في ليبيا؛ حيت كان أول يوم في رمضان هو يوم الأحد؛ ثم ذهبت إلى السعودية حيت كان أول يوم في رمضان هو يوم الإثنين أي الفارق يوم؛ وحيت إن رمضان في السعودية 30 يوما وبالنسبة لي 31 يوما أي من المفروض أن تكون عيدا، وسؤالي هو: هل يجوز أن أصوم 31 يوما؛ ليتسنى لي أن أعيد مع السعودية أم أصوم 30 يوما وأفطر؟ أفيدوني الآن مباشرة؛ لأنه لم يعد هناك وقت ولكم جزيل الشكر

الجواب:

عليه أن يتبع البلد الذي هو فيه، أي يصوم حسب السعودية التي هو فيها الآن، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته” أي عليه أن يتبع البلد الذي يدركه العيد وهو فيه، وهذا رأي الجمهور، والله تعالى أعلم