السؤال:

هل يجوز لنا -نحن النساء- الخروج للصلاة في الخلاء مع الرجال؟ وهل هذا يتعارض مع أن صلاة النساء في البيوت أفضل؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

نعم يا أخت نفيسة، لقد حث المصطفى -صلى الله عليه وسلم- على أن يخرج الرجال والنساء والصبيان في العيدين من غير فرق بين البكر والثيب والشابة والعجوز والحيض؛ ليشهدن الخير ودعوة المسلمين، ولكن تعتزل الحيض اللواتي عليهن الحيض المصلى.
ويحضر الجميع لتكثير سواد المسلمين وهذا يوم عيد، ولكن يحظر الاختلاط والتبرج. وليس فيه تعارض بينه وبين حديث صلاة المرأة في بيتها؛ لأن هذا الأمر في صلاة العيدين، وهي كما قلت لتكثير سواد المسلمين.

والله أعلم.