السؤال:

ما حكم الإسلام في حلقات الشباب المعروفة بالكابوريا، وما حكم كسب الحلاق منها؟ وإن كان حراما فما موقفه وهو رجل كبير لا يستطيع أن يتعلم حرفة غيرها؟ ولا يستطيع أن يقول للشباب: لن أحلق لكم مثل هذه الحلقة، فما الرأي في ذلك؟

الجواب:

لا أظن أن هناك بأسًا في هذه الطريقة في الحلاقة، إن كان يُقصد بها مجرد تدريج الشعر عند قصه، وكسب الحلاق منها ككسبه من باقي أعماله لا بأس عليه؛ وإن كان يقصد بقصة “الكابوريا” حلق جزء من الشعر وترك جزء آخر؛ بصورة تجعل منظر الشعر شاذًا وغير طبيعي فهذا منهيٌّ عنه؛ إذ يدخل ضمن النهي عن القزع.
ومهنة الحلاقة مهنة معترف بها شرعاً والكسب منها حلال.