السؤال:

ما هو مدى جواز تبادل التهاني مع غير المسلمين في مناسباتهم وبشكل عام ؟وماهو الدليل؟

الجواب:

يجوز تهنئة غير المسلم في مناسباته الوطنية والقومية وكذا في مناسباته الدينية بألفاظ لا يقر له بها بكفر أو مظهر من مظاهر الشرك، كأن يتمنى له الصحة والعافية والسلامة ونحو ذلك، لكن لا يجوز مشاركتهم في كنائسهم أو معابدهم بأي حال من الأحوال؛ لأن هذه مظاهر دينية لا يجوز للمسلم أن يشارك بها لمخالفتها لأصول الاعتقاد والعبادات الشرعية.