السؤال:

هل مشاهدة مباريات كرة القدم حرام، حيث سمعنا أنها تضيع الوقت، والوقت نحن محاسبون عليه؟ وما حكم كسب لاعب الكرة، وما حكم المسابقات التي تجري في الرياضية عموما؟

الجواب:

لا بأس بمشاهدة مباريات كرة القدم أو غيرها من الألعاب الرياضية، بشرط ألا نضيّع فيها أوقاتنا؛ حيث إن المشاهدة لا تعود علينا بالفائدة، وإنما الفائدة يجنيها الشخص الذي يمارس الرياضة. أما كسب لاعب الكرة فهو حلال؛ لأنه كسب مقابل مجهود يؤديه، والمباريات تهدف إلى التنافس بين الفرق الرياضية.
أما موضوع المسابقات فإن قُصد بها المراهنات على مَن سيكسب في المباريات، فهذا من أنواع القمار المنهي عنه شرعاً، أما إذا كان المقصود بالمسابقات هو المباريات نفسها فلا بأس بها كما قلنا. والمهم في الموضوع هو ألا نظن أن الاهتمام بالرياضة يتمثل في مشاهدة الرياضة، وإنما ينبغي أن يكون الاهتمام بالممارسة؛ فبها وحدها تحصل الفائدة الصحية للممارس، وفي هذا السبيل ينبغي أن تتوجه جهود الدولة والنوادي الرياضية؛ حتى لا توضع الأموال في مباريات واحتفالات، والأوْلى أن توضع في إنشاء نوادٍ وملاعب، وتشجيع عامة الناس على ممارسة الرياضة. ومن المهم في هذا الصدد التنبيه إلى عدم تشجيع الأطفال على الألعاب الرياضية عبر وسائل التسلية، وإنما الأوْلى تشجيعهم على ممارسة الرياضة الحقيقية بأنفسهم؛ حتى يستفيدوا منها صحياً.