السؤال:

أليس الخلاف الفقهي في الإسلام هو تدريب لقبول الرأي الآخر وتعدد الآراء، لكن للأسف حتى هذا لا نراه في بعض الإسلاميين؛ حيث إن رأي شيخهم هو الحق وغيره باطل، وماذا ترون في هذا؟

الجواب:

الخلاف الفقهي في الإسلام يعني التعددية في الآراء، وهذه نظرة السلف إلى الموضوع؛ حيث كانوا يقولون: رأينا صواب يحتمل الخطأ، ورأي غيرنا خطأ يحتمل الصواب.. وعلى هذا الأساس ينبغي أن يُنظر إلى الموضوع ولا يعني هذا فتح الباب على مصراعيه لمن يقول في الدين بغير أهلية واستعداد فقهي؛ فالمجتهد المثاب إذا أخطأ هو من تتوافر فيه شروط الاجتهاد