السؤال:

تزوجت ولم أستطع تسديد أموال الناس؛ فلجأت إلى البنوك لسد مطالب الدائنين.. فهل آثم على ذلك؟ وماذا أفعل ليغفر لي ربي أخذي من البنك؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
إن الإسلام قد أمر أتباعه بالاعتدال، وأرشد إلى عدم الاستدانة، والمسلم عليه ألا يجعل نفسه في ضيق بسؤال الناس؛ قال تعالى: “ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط”؛ فأنت أخي الكريم بذهابك البنك وأخذ مال الربا قد ارتكبت محرمًا وكبيرة من الكبائر؛ فعليك بسرعة التوبة إلى الله والندم على ما كان منك وعدم العودة لذلك مستقبلاً
والله أعلم، وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم