السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وكل عام وأنتم بخير.. هل الأدوية المضادة للاكتئاب تعتبر من المسكرات؟ وهل ينطبق عليها قول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "ما أسكر كثيره فقليله حرام" ؟ مع العلم بأنني كنت أعالج من قبل طبيب مختص وهو الذي وصف لي هذه الأدوية zoloft xanax. مع العلم بأنني في أمس الحاجة لتناول هذه الأدوية كجزءٍ من علاجي النفسي، وجزاكم الله خيرًا

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم، أحمد الله عز وجل، وأصلي وأسلم على خاتم أنبيائه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد.. فحيث إن هذا الدواء وصفه لك طبيب مسلم حاذق، وحيث إنك تشتريه من صيدلية تبيع الأدوية وليس من دكان يبيع الخمور، فلا وزر عليك في ذلك. على أن الدواء الذي ذكرت اسمه في سؤالك لا أعلم حقيقة تركيبه، وإنما الذي يعلمها هو الطبيب المعالج

أقول إذا كان هذا الدواء من طبعه أن يسكر، وكان هناك بديل له يحقق لك الشفاء والذي يعلم ذلك هو الطبيب وكان الدواء البديل يؤدي نفس المهمة دون سكر فلا بأس بالاستبدال، أما إن كان لا يوجد إلا هو فلا حرج في تناولك له من أجل العلاج. وبالله التوفيق