السؤال:

هل يجوز شراء اللحم الذي لم يُذبح على الطريقة الإسلامية، مع العلم أن أقرب مكان لشراء اللحم الحلال يبعد عن محل إقامتنا مدة 30 دقيقة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد، الجواب: ينبغي على الأخ السائل أن يتحرى الحلال، وأن يتمسك به، خاصة إذا كان عنده أولاد وزوجة وهو مسئول عنهم؛ لأن كل جسدٍ نبت من حرام فالنار أولى به، وعلى ذلك فإذا كان الحلال متاحًا ولو على بُعْد ساعة أو أكثر، فينبغي على الأخ الكريم أن يتعب قليلاً ليصل إلى الحلال، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: “دع ما يريبك إلى ما لا يريبك”، وإذا تعذر الحلال على الأخ الكريم في مسألة اللحوم، فيجوز له حينئذ أن يأكل من ذبائح أهل الكتاب في بريطانيا؛ لأن الله سبحانه وتعالى أباح ذبائحهم لنا، بشرط أن لا يجد الحلال ميسّرًا عنده؛ لأن هذه الذبائح مختلف فيها بين العلماء، مع أن الله أحلها نظرًا لطريقة الذبح في العالم الأوروبي الآن وما يتصل بصعق الذبائح وما إلى ذلك.. لذلك نقول للسائل: أتعب نفسك قليلاً لتأكل اللحم الحلال، واذكر اسم الله بالتسمية عندما تأكل.
وينبغي على السائل أن يتذكر جيدًا أن الله سبحانه وتعالى حينما أمرنا بالذبح على الطريقة الشرعية كان يريد مصلحتنا، فإن الذبح يطهّر الذبيحة من أشياء كثيرة، ويجعل المسلم في أمن من أمراض خبيثة مثل جنون البقر الذي يشيع في بريطانيا وفرنسا الآن، وما إلى ذلك.