السؤال:

ما المقصود بالمبتدأة والمعتادة والمتحيرة بالنسبة للحيض ؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد
الحائض إما أن تكون مبتدأة ‏,‏ أو معتادة ‏,‏ أو متحيرة ‏.‏ ‏
‏فالمبتدأة ‏:‏هي من كانت في أول حيض أو نفاس ‏,‏ أو هي التي لم يتقدم لها حيض قبل ذلك ‏.‏ ‏
‏والمعتادة ‏:‏عند الحنفية هي من سبق منها دم وطهر صحيحان أو أحدهما ‏.‏ وقال المالكية ‏:‏ هي التي سبق لها حيض ولو مرة ‏.‏ وهي عند الشافعية من سبق لها حيض وطهر وهي تعلمهما قدرًا ووقتًا ‏.‏ ومذهب الحنابلة أن العادة لا تثبت إلا في ثلاثة أشهر ‏-‏ في كل شهر مرة ‏-‏ ولا يشترطون فيها التوالي ‏.‏ ‏

‏والمتحيرة ‏:‏من نسيت عادتها عددًا أو مكانًا ‏.‏ وقال الشافعية ‏:‏ هي المستحاضة غير المميزة الناسية للعادة ‏.‏ وتسمى الضالة والمضلة والمُحيِّرة أيضا بالكسر لأنها حيرت الفقيه ‏.‏
انتهى بتصرف من الموسوعة الفقهية الكويتية ‏