السؤال:

1- هل يمكن دفع الزكاة لابن الأخت بهدف الدعم البسيط للدخول الجامعة
2- وإذا كان المبلغ في حساب جار يزداد شهريًّا بواسطة الادخار، وحيث إنني أدفع الزكاة في نهاية السنة الميلادية، فهل المبالغ المقبوضة بتاريخ شهر 10 مثلاً ندفع عنها عن مدة 60 يومًا لنهاية العام أم أننا ندفع على أساس الرصيد النهائي

الجواب:

يجوز دفع الزكاة للأقارب ما عدا الأصول والفروع والزوجة إذا توافرت فيهم شروط دفع الزكاة بحيث يدخلون في أحد مصارف الزكاة الثمانية، وإذا كان ابن أختك فقيرًا أي ليس عنده أي شيء أو مسكينًا عنده بعض الشيء ولكنه لا يكفيه للمعيشة أو الدراسة فيجوز دفع الزكاة إليه؛ لأنه داخل في الفقراء والمساكين

الحسابات الادخارية إذا كانت في البنوك الإسلامية فهي حلال، والزكاة في رأس المال والربح الناتج عنه، حيث تجب الزكاة في أخر السنة في المبلغ وربحه أي يضم الربح إلى رأس المال، ويدفع الزكاة عنهما بنسبة 2,5%؛ لأن هذا داخل في الأموال التجارية التي أجمع الفقهاء على وجوب الزكاة في أصلها المتداول وربحه

أماإذا كانت هذه الحسابات في ا لبنوك الربوية فإن الزيادة الناتجة هي الربا المحرم ويجب التخلص منه جميعًا لوجوه الخير، أما أصل المال فتجب فيه الزكاه بنسبة 2.5%